الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفول السودانى المسلوق والكشرى والثوم أسلحتك لمقاومة مرض السرطان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك العب وحمل العاب موقع العابي لتحميل الالعاب المجانية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صفات القلوب في القرآن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل لعبة جاتا المصرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تناول المكمل الغذائي "اوميغا 3" يسبب سرطان البروستاتا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصداع أسبابه وعلاجه بطريقة سهلة وفنية وقصيرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفتيات ما بين الزواج والدراسة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل أنت مستعد للوقوف بين يدي الله؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الرفق فى الاسلام على سنة هدى الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تعريف الحج
السبت نوفمبر 12, 2016 9:47 pm
السبت نوفمبر 12, 2016 9:47 pm
السبت يوليو 18, 2015 1:47 am
السبت يوليو 18, 2015 1:33 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:52 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:46 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:27 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:14 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:07 am
الجمعة مايو 22, 2015 11:05 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


اعلان فخم

منتديات ماى ابداع :: القسم الادابي :: منتدى القصص والروايات

شاطر

مشاركة من طرف kokonaki

الخميس أغسطس 21, 2014 3:40 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
- [ ڪِتـابَاتِيّ » - [ ڪِتـابَاتِيّ » : 30
- [ نٍقآأطيٍ » - [ نٍقآأطيٍ » : 50
- [ آلتًسجيلٍ » - [ آلتًسجيلٍ » : 21/08/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: قصة احلام بريئة


قصة احلام بريئة


 تسآؤلاتٌ تحمل لون الرَمآد . وكـ طِفلةٌ تحبو بين الادغآل . الذئآبُ
 
تنتظرُ لحظة الانقضآضِ .. تنشدُ جسدها الطاهر



الطفلةُ بريئة تملكُ عصفورةً في الدآر 

 
 كانت تُدآعبُها كُل صبآحٍ كأنهآ تُخبرُها قِصصاً جميلة . تُطرِبُها بأعذب ألاللحآن
 
والطفلةُ تبتسم .. تلوحُ بـ تلك الايآدي الرقيقة . تنشدُ معهآ
 
تحآول ان ترقص تآرةً وتقف
 
وتقعُ أخرى وهي مُبتسمة
 
هذا الصبآح بدأ شاحباً الطفلة قد أستيقظت .. بلا اللحآنٍ .. الدآرُ خآويةٌ  .. الصمتُ يُطبقُ على أرجاء المكآن
 
الطفلةُ لا معنى لـ مكوث .. ونحو الشُرفةِ تتطلعُ .. اقتربت زآحفة ًعلى رُكبتيها الرقيقتين تحاول الوصول
 
وهي تُتمتمُ بعضِ الكلمات والاصوآت .. كانت قد تعلمتها من تلك العصفورة الجميلة
 
حاولت الامسآك بالحائط .. عّلها ان تقف لـ ترى من خلال الشًرفة
 
سقطعت . حاولت مرةً أُخرى .. سقطت
 
الطفلةُ بآكيةً .. صرخت .. وكأنها علِمت!
 
اطرقت بوجهِها القَمريّ نحو الارض
 
الدماءً من حولِها وبقآيا ذآك الجسدِ
 
لم تُصدق ! ذُهلت ! هرعت ! تزحفُ بكُلِ قوةٍ نحو الباب كان هنالك بعضُ شروق للشمسِ .. مفتوحةً وكأن القدر قد فعل ذلك
 
ونحو عُمقِ الغآبة ِ قد دخلت .. لم تعرف يوماً طعماً للخوف . سوى السعادة بين أنغآم عُصفورتِها عذِبة الصوت
 
تلتفتُ يمنةً تارة . وأٌخرى يساراً عّلهآ تجدُ ضآلتها .. أصواتُ كثيرة تملئُ الغآبةِ .. ضجيجٌ كبير
 
وأصوآتٌ مُرعبةٌ لم تألفها أُخرى
 
الطفلةُ تبكي .. الخوف يتسللُ
 
وكأنها تُنآشدُ عُصفورتها . أين انتِ ؟
 
الصدمةُ قد أفقدتها كُل معنى للشعور والاحسآس بما ينتظرُهآ في هذا العالم الكبير ِ والغريب .. لم تألف تلك الطفلة عآلمآ وحشياً ينتظرُهآ في الخارج
 
لكن اليأس قد تسلل في الاعمآق ومضت تزحفُ
 
توقفت!
 
أطرقت برأسها تبكي والدموع من عِنيها كـ ينبوعِ من زمزِ .. أرهقها البكاء كثيراً واليأس حطمَ قلبها البريئ
 
أستسلمت للنوم كأي طفلةٍ من شدة البُكآء . كانت تحلمُ أحلامأً جميلة .. كأن عصفورتها تجلسُ أمام عينيِهآ تُسمعُهآ لحناً كـ تلك التي كانت
 
وهي ترقصُ وتلوُحُ فَرِحةً
 
ولطآلما كانت ألاحلآمُ الجميلةِ قصيرةً
 
أستيقظت على مُدآعبةِ وجنتِها الجميلتان
 
نظرت
 
واذا بأرنبةٍ بيضآء كأنها تبتسمُ في وجهها .. ربما قد شعرت بألمِها .. من حولِها صِغآرِها الرقيقة .. تقفزُ .. تمرحُ .. كانت أُماً
 
تلك الأرآنبُ تحآول ان تلعب معها . ترسمُ البسمةَ على وجهِها الحزين
 
تقترب منها تآرةً كأنها تُحدثُها ! تشُمُها ! تقفزُ أُخرى من حولِها
 
الطفلةُ أبتسمت .. بأبتسآمتِها المُعتآدةِ
 
وفجأءة تذكرت عُصفُرتها حاولت .. ان تُتمتم َوتلوحَ للأرنبة سآءلةً
 
فجاءة .. هرعت تلك الارآنب ُ بالهرب بعيداً
 
الاصوآت قد اختلفت
 
والسماء كأنها قد تلبدت بالغيوم السودآء
 
و الريحٌ  بدأت تعِصفُ
 
الذئآب قآدمه .. والموت يُلوح بعصى النهاية
 
ارتعد قلبُ الطفلة .. شعرت بالخوف!
 
نطقت ماما !
وهي تصرخ والذئآبُ تنهشُ جسدُها الطآهر
كما العصفورة وهي تلوذُ بـ نفسِها
 
حتى انجلت العاصفة
 
الدماء تملئُ المكآن
 
اقتربت تلك الارآنب وهي تشمُ عِطر دمائِها الزكية
 تُطلقُ أصواتاً مُستنكرةٌ وكأنها تتسآءلُ
 
ما ذنبُ هذا الملآك؟
 
 تشكو الى الله ذنب الضحية
 
عم الصمتُ المكان
 
وتوآرة تلك ألابتسامةُ البريئةُ نحو اللاعودة
 
 
 
..........
 
 



انتهت

 king 





الموضوع الأصلي : قصة احلام بريئة // المصدر : منتديات ماى ابداع // الكاتب: kokonaki


توقيع : kokonaki





مشاركة من طرف AmEr iBdA3

الخميس أغسطس 21, 2014 4:57 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
- [ ڪِتـابَاتِيّ » - [ ڪِتـابَاتِيّ » : 46
- [ جنسيتك » ذكر
- [ نٍقآأطيٍ » - [ نٍقآأطيٍ » : 46
- [ آلتًسجيلٍ » - [ آلتًسجيلٍ » : 21/08/2014
- [ بلدى » - [ بلدى » : مصر
- [تاريخ الميلاد» - [تاريخ الميلاد» : 02/11/1998
العمر : 19
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قصة احلام بريئة


قصة احلام بريئة


موضوع غاية في الروعة





الموضوع الأصلي : قصة احلام بريئة // المصدر : منتديات ماى ابداع // الكاتب: AmEr iBdA3


توقيع : AmEr iBdA3





مشاركة من طرف SsOHAiL

الخميس أغسطس 21, 2014 7:04 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
- [ ڪِتـابَاتِيّ » - [ ڪِتـابَاتِيّ » : 10
- [ نٍقآأطيٍ » - [ نٍقآأطيٍ » : 10
- [ آلتًسجيلٍ » - [ آلتًسجيلٍ » : 21/08/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قصة احلام بريئة


قصة احلام بريئة


شكرا لك على هاذا الموضوع المميز 

الله يعطيك ألف عافيـــ’ــة





الموضوع الأصلي : قصة احلام بريئة // المصدر : منتديات ماى ابداع // الكاتب: SsOHAiL


توقيع : SsOHAiL







شارك الموضوع مع اصدقاءك



الرد السريع

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة